منتديات يســــــوع مخلصـــى


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الجنس 3

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
inin
مشرفه المنتدى العام
مشرفه المنتدى العام


انثى
عدد الرسائل : 236
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

مُساهمةموضوع: الجنس 3   الأحد مايو 11, 2008 7:48 pm


الاعجاب والتقدير؟

يحب الانسان كل ما يدخل الى نفسه السرور وا يتجاوب مع احساساته الجماليه فالانسان يقدر جمال الطبيعه او جمال الرسم او الشكل الجميل كما يقدر الانسان مات يراه فى غيره من نجاح او فن او عمل انسانى رقيق او ادب جميل ان النسان لا يصنع فى نفسه الاعجاب لكن الاعجاب شعور تلقائى يتولد فى نفس الانسان نتيجة ما يراه او يسمعه مما يثير فيه التقدير.
فقد يرى فتى فتاه حسناء ملبسها يدل على ذوق جميل فيقدر فيها تذوقها الفنى ان الاعجاب هنا شعور طبيعى لا غبار عليه لكنه لو اراد ان يستحوذ على هذا الجمال بدون حق لكانت رغبه شهوه رديئه لو كانت رغبته ان يتعامل معها لمجرد جمالها فهذه شهوه غير مقبوله لكن كان تعامله معها لانه يقدرها كانسانه ويقدر فيها شخصيتها وتفكيرها ولا شك ان تقدير الشخصيه يحتوى الجمال كاحد عناصره فان العلاقه هنا علاقه انسانيه كريمه ان الاعجاب لا يجوز ان يجعل من موضوع الاعجاب سلعه للمتعه بل انسانا مساويا فى المسئوليه والعلاقه وبنفس القدر تكون علاقه الفتاه بالفتى انها ليست راغيه الاستحواذ بقدر ما هى رغبة تكوين علاقه متبادله كريمه بين طرفين
.
الانوثه لها حقها فى التقدير؟

كان حظ الرجل عبر التاريخ حظ الاسد كان دائما منتصر وله الاولاويه والسبق اما المراه فكان حظها دائما الاسوا فعند حدوث خطا كانت المراه تلام ولا يلام الرجل لقد اراد اليهود ان يرجموا الزانيه لكنهم لم يحاسبوا الزانى.
لقد احيطت المراه عبر الزمان بتهمة الاغراء ومحاولة اسقاط الرجل ورغم ان هناك بعض النساء حاولن ذالك الا ان دور الرجل فى ظبط النفس او رغبته فى الانحراف يجعله على قدر متساوى مع المراه فى المسئوليه
.
وقد حاول البعض التحقير من الانوثه والاشاره اليها بانها اقل مستوى وطهاره من الذكوره وقد نتج عن ذالك ان الفتاه التى تريد ان تعيش طاهره تحس فى عمقها بانها انثى اى انها اقل طهاره
.
ان الانثى طاهره كالرجل لا فرق وهناك من النساء قديسات قدمن خدماتهن فى العهد القديم او فى عصر الكنيسه الاولى او اليوم وقد تبعت مجموعة من النسوه السيد المسيح وكان المسيح دائما يقدر دورهن
.
لابد لنا من تثبيت الفكره بطهارة الانوثه لتتمكن المراه القديسه من تقبل نفيها وتقبل جنسها وبذالك تقدر ان تعيش انسانه سويه
.
عندما تدخل الفتاه مرحلة المراهقه وتبدا الطمث تسمع من يقول لها انها فى حالة الحيض تكون نجسه! ان الحيض افراز دموى طبيعى لايمكن ان يكون نجاسه؟ ان النجاسه ممارسه انسانيه يمارسها الانسان بارادته ام الحيض فهو افراز بيولوجى لا ارادة للانسان فيه وهو طبيعى لا يرتبط بسلوك الفرد لهذا الفتاه الحائض طاهره كل الطهاره مقدسه لا غبار عليها البته كذال ان المراه بعد الولاده افرازتها بيولوجيه عاديه وطبيعبه ولا صله لها بسلوك انسانى
.
لقد وضعت السريعه الموسويه شرائع معينه فى العهد القديم تختص بالطهاره الجسديه سنعود لدراستها عندما ندرس تعليم كلمة الله عن الجنس
.
لقد كان التاريخ ظالما لتفسير الانوثه ولمواجهة دور المراه عامه ولان الرجل كان دائما له الدور الاسمى فى المجتمع كان الحكم دائما ينحى بالملائمه على المراه ان المراه معرضه للسقوط كالرجل وكما ان الخطا يبدا من المراه احيانا فهو يبدا من الرجل احيانا اخرى وعند ارتكاب الخطا فالمسئوليه امام الله على الرجل كما هى على المراه لنكن منصفين فى الحق وامناء امام الله لقد خلق اله الانثى وخلق معها فسيولوجيه جسمها وما فيه من ديناميات الحركه والميول الجسديه والافرازات الغدديه ولا يمكننا ان نصف صناعة الله الا انها جميله وطاهره وحسناء فهى كذالك
.
الاعضاء التناسليه؟
لقد ناقش الرسول بوسل تقيم جسد الانسان فى وقت كان الاتجاه فيه اعطاء مكانه افضل لبعض الاعضاء وتحقير البعض الاخر وقد دعاا الرسول الى الفكر بان لكل عضو قيمته مادام يقوم بعمله وان كان عضو من جسسد الانسان وظيفيا له ذات الاحترام للعضو الاخر فان نا اراد البعض ان يسموه الاعضاء القبيحه ولعلهم قصدوا بها الاعضاء التى تمارس بها الجنس راها بولس الرسول لها جمال افضل.
ولعل بولس الرسول قصد ان يشرح نفس النظريه بان الاعضاء الجنسيه طاهره لها مستواها الكامل كاعضاء فى جسد الانسان الطاهر
.
مفهوم المتعه؟
نتسال مرات عديده هل المتعه خطيه؟ هل يريدنا الله ان نتمتع؟ ما هو المفهوم المسيحى للمتعه؟
عندما خلق الله الانسان وسلطه على كل المخلوقات ارادبذال ان يتمتع الانسان بالحياه ويسعد بها.
ان المتعه فكر واحساس جمالى والممارسه الجنسيه متعه ايضا ويمكننا ان نجد المتعه فى كل واحده من هذه على حده او باشتراك اى منهما مع الاخر فان الفكر يغمر الانسانبفيض من المتعه متى كان الموضوع الفكر ممتعا وكل احساسات جماليه تشمل الانسان بمتعه غامره فلو تطلع الانسان الى الطبيعه كما يتطلع اى لوحه فنيه رائعه احس بالمتعه بل ان الانسان وهو يتناول طعانا شهيا يغمره الاحساس الجمالى فيتمتع بالطعام وان كان جالسا على مائدة الطعام ومعه اناس ممن يحبهم ويستريح اليهم زادت متعته عمقا وبهجه كما ان الممارسه الجنسيه متعه وسعاده فائضه
.
ان المتعه واللذه نعمه ناخذها من اللة بالشكر انها تدبير الهى لسعادة الانسان وسط ظروف الحياه وملابساتها المختلفه ان المتعه متى كانت صحيحة سليمه كانت روحيه ومتى اتجهت الى الطريق الخاطئ فهى شريره ان المتعه هنا كاى نعمه لو اساء الانسان استخدامها لاصبحت نقمه
.
ان المتعه الجنسيه تدبير الهى يخرج الانسان من وحدته ليعيش مع شريك يجد نفسه متحد معه فقد خلق الله الجسد الانسانى وصنع فى الجسد الاعضاء التناسليه التى وصفها الرسول بولس بانها لها جمال افضل وزود الله الانسان بجهاز عصبى يعاونه فى ان يصل الى قمة المتعه وهو يمارس العلاقه الجنسيه
.
والمتعه هنا وسيله لا هدف فان الذى يجرى وراء المتعه لتحقيق المتعه ذاتها يسلك طريقا خطا ان الممارسه الجنسيه فى الزواج تحقيق لمتعه تنتج عن مشاركه عميقه ومعرفه حميمه بين طرفين فالحياه الزوجيه ليست مجرد ورقة عقد التى تكتب بين اثنين فان الورقه تعبير عن اتفاق شخصين اتفاق تحالف بين اثنين لهما القدره على ايجاد علاقه صحيحة بينهما سواء فى البيت او خارجه على حد سواء فمتى صارتالشهوه هدفا اصبحت الها وسيدا يستعبد الانسان ويسيره فى طريق خطئ ومتى استمرت الشهوة كوسيله للمشاركه الوجدانيه التى تربط الزوجين كانت الشهوة هنا بريئه وفى مكانها الصحيح
.
من هنا نرى روعة النعمه الالهيه فى معاونتها للانسان ان يجد فى القدره الجنسيه والمشاركه الجنسيه قال بولس الرسول الى تلميذه تيموثاوس لان كل الخليقه جيده وقال كاتب الامثال ليكن ينبوعك مباركا وافرح بامراه شبابك الظبيه المحبوبه والوعله الزهيه ليروك ثديها فى كل وقت وبمحبتها اسكر دائما وقال كاتب الجامعه التذ عيشا مع المراه التى احببتها كل ايام حياتك لان ذالك نصيبك فى الحياه وفى تعبك الذى تتعبه تحت الشمس
.

ما محتوى الدراسه الجنسيه فى الكتاب المقدس؟


لم تهدف كلمة اللة ان تقدم دراسه شامله للجنس تغطى كافة جوانبه فان الهدف الرئيسى لكلمة الله هو تثبيت علاقة الله بالانسان وبالتالى علاقة الانسان بالله الا ان الحياه الجنسيه وهى جزء رئيسى من الكيان البشرى كانت موضوع الاشاره فى اماكن عديده من الكتاب المقدس.
متى عرف ادم جنسه؟
بدا الكتاب المقدس بقصة الخليقه وكان من الطبيعى ان يشير الكتاب الى ان الله خلق الانسان كائنا جنسيا فقد خلقه ذكرا وانثى وقد اسهب الكتاب فى شرحه كيف خلق اللة ادم من التراب ولم يكن يفهم معنى انه رجل حتى خلق الله له من عضامه حواء وبعد ان شاهد ادم الانثى الى جواره عرف ادم نفسه انه رجل وعندئذ قال ادم عن حواء انها عظم من عظامه ولحم من لحمه لقد عرف كل جنس نفيه عندما راى الجنس الخر وتعرف عليه.
الانسان مخلوق الهى؟
ولقد كان التركيز الواضح على خلق الانسان انه جسد ولان الانسان مخلوق بالجسد فهذا يعنى ان الانسان ملتزم بان يكون على توافق مع جسده فيدرك متى يكون للجسد حريته ومتى تكون للجسد حدوده ولما كان الله قد خلق الانسان جسدا فان العلاقه بين ادم وحواء هى علاقه روحيه وجسديه ايضا ولهذا فان توافق ادم وحواء كجسدين امر اساسى فى علاقتهما فان الله اذا خلق ادم وحواء ذكرا وانثى قصد ان تكون لهما حياه جنسيه معا لقد وضع الله فى الانسان الميل الجنسى ولا يمكن فصله عن جسد الانسان.
وقد اعطى اللة ادم وحواء حرية اصدار القرار فقد تركهما يعملان فى جنة عدن يمارسان السلطه بكاملها ويختران ما يريدان لحياتهما
.
ان للانسان ان يختار طاعة سيده الذى خلقه او ان يرفضه فان ميزة حريه الانسان الممنوحه له نعمه الهيه والانسان كجسد له ان يمارس حياته الجسديه مع المجتمع
.
الا ان الكتاب المقدس يركز على الانسان كانسان فانه رغم ان الممارسه الجنسيه كانت ضمن تخطيط الخليقه فان الانسان اساسا كائن الهى صنعه الله اعطاه السلطات والميزات والمسئوليات ككائن حر له ذاتيته فليس بالاعضاء الجنسيه وحدها يعيش الانسان بل بعلاقته المباشره مع الله والعلاه مع الله تحدد للانسان جوانب سلوكه المختلفه
.
الجنس فى النظام الموسوى؟
فى النظام الموسوى ذكرت الشريعه تفاصيل عديده كانت مرتبطه بظروف الانسان واخلاقياته فى ذالك العصر فتحدثت مره عن فكرة عذرة الفتاه كوسيله لاثبات برائتها وحددت الجزاء لمن يشيع خبرا كاذيا على عذراء يشوه سمعتها او جزاء للمراه التى يكتشف الناس انها مارست الزنى فعلا وتحدثت عن مضاجعة الذكور لذكور كما وضعت شرائع للنجاسه فى حالة المضاجعه اذا نصح الممارس بالاغتسال وان يعتبر نفسه نجسا حتى المساء.
كما تحدثت الشريعه الموسويه عن ارغام رجل لفتاه لمضاجعتها قسرا ووجهت اللوم الى الرجل وميوت بين مضاجعة فتاه مخطوبه حيث سمح لخطيبها بالنتقام من الرجل اما فى حالة مضاجعة فتاه غير مخطوبه فيرغم الرجل على دفع مبلغ من المال كغرامه ثم على الزواج منها وعدم اعطائه حق طلاقها قط
.
وقد كان السجل لامقدس امينا جدا ذكر المشكلات الجنسيه المتعدده التى حدثت فى مراحل التاريخ كما كشفت النقاب عن اخطاء قادة الايمان فقد سجل لنا الوحى التجربه التى تعرض لها يوسف امام امراه فوطيفار وحدثنا عن تصرف داود المل مع بثشبع ومانشا عن ذالك فلقد سجل الوحى بكل امانه ضعفات الانسان وسقطاته
.

الجنس فى تعليم المسيح؟

اراد السيدالمسيح ان يعود بموضوع الجنس الى مفهوم الخليقه ولكى نستوضح ذالك نعود الى ما جاء فى انجيل متى ( وجاء اليه (اى يسوع) الفريسيوزن ليجربوه قائلين له: هل يحل للرجل ان يطلق امراته لكل سبب فاجاب وقال لهم : اما قرائتم ان الذى خلق من البداء خلقهما ذكر وانثى وقال من اجل هذا يترك الرجل اياه وامه ويلتصق بامراته ويكون الاثنان جسدا واحد اذا ليس بعد اثنين بل جسدا واحد فالذى جمعه الله لا يفرقه انسان قالوا له: فلماذا اوصى موسى ان يعطى كتاب طلاق فتطلق؟ قال لهم:موسى من اجل قساوة قلوبكم اذن لكم ان تطلقوا نسائكم ولكن من البدء لم يكن هكذا واقول لكم ان من طلق امراته الا بسبب الزنا وتزوج باخرى يزنى والذى يتزوج بمطلقه يزنى)
اراد السيد المسيح ان يوضح ان بعض الشرائع الموسويه اعطة للناس بسبب قساوة قلوبهم فان القيم التى تقف وراء ذالك اعمقوارفع فاساس العلاقه ان ذكر وانثى يكونان وجده واحده اما التفاصيل التى وردت فى شرائع موسى فلم تغطى المشكلات الجنسيه كما ناها كانت متجاوبه مع قساوة قلب الانسان وظروف المجتمع فى عهده
.
اذالك لم يقصد السيد السيح الغاء ما ورد فى شريعة موسى بل الارتقاء بالفكر والقيم والمعانى الى متسوى روحى وانسانى اسمى واعلى ونحن نرى ذالك بوضوح فى الموعظه على الجبل عندما قال لسامعيه( سمعتم انه قيل ...... اما انا فاقول
).
وكان تركيز حديث السيد على رفع مستوى القيم الى المعانى والاحساسيات الداخليه والمفاهيم الاعمق اكثر من التركيز على الممارسات الظاهريه
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
@RoM
المـــدير العـــام
المـــدير العـــام


ذكر
عدد الرسائل : 882
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الجنس 3   الأربعاء مايو 14, 2008 6:35 pm

موضوع شائك جدا بس ميرسى انك جبتيه ميرسى ياعسوله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الجنس 3
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات يســــــوع مخلصـــى :: اهـــــــــــــــــلا وسهــــــــــــلا :: المنتدى العام-
انتقل الى: